لم اكن فى حياتى سعيده بصورة ليوسف كما انا سعيده الان , عندما رايت الصورة لاول وهله شعرت بعمره الحقيقى وشعرت بالسعاده الغامرة التى تبدو على وجه يوسف .

انا فى غاية الشعور بالرضا يا يوسف لاننى اعطيتك أجمل شىء يمكن ان اعطيه لك عندما جئت بك الى MOVE وكل فريق الملائكة العاملين بكل تفانى وسرور.

واتمنى لكم كلكم الصحه الدائمه والسرور , وكثير من طاقه الحب الهائلة التى تنيرون بها حياة هؤلاء الاطفال المتميزون . شكرا

مريم

الحركة هى أساس التعليم

البوم الصور

حفلة ديسمبر 2011

2008حفلة يناير

الرحلات

انشطة الاطفال